رئيس جامعة البصرة في زيارة تفقدية لكلية الطب البيطري
   |   
فريق بحثي في جامعه البصرة ينشر بحثاً علميا عن تاثير زيت السمسم على مستوى سكر الدم وتكوين النطف ضمن مستوعبات سكوبس
   |   
اختيار تدريسية من جامعة البصرة مقيماً علمياً في مجلة عالمية
   |   
الوثائق والمستمسكات المطلوبة للتقديم للدراسات العليا للعام الدراسي 2020-2021
   |   
جامعة البصرة تشارك بالمؤتمر العلمي المركزي الطلابي الرابع لكليات الطب البيطري
   |   
فيس بوك جامعة البصرة University of Basrah English  University of Basrah English 

رسالة ماجستير في جامعة البصرة تناقش تأثير العلاج بالديكساميثازون

اعلام كلية الطب البيطري

ناقشت رسالة ماجستير في كلية الطب البيطري بجامعة البصرة (تأثير العلاج بالديكساميثازون على بعض غدد الصم و وتركيب العظم خلال فترة الرضاعة على أمهات الجرذان وذريتها من الذكور عند البلوغ)

وتضمنت الرسالة التي قدمها الباحث مقداد مسلم داود تأثير إفراط العلاج بالديكساميثازون على الأمهات المرضعات والولادات من الذكور عند فترة البلوغ بأستخدام طرق القياس التشخيصية المختبرية والفحص النسجي لتركيب العظم و لبعض الغدد الصم (الغدة الدرقية والغدة الكظرية).

واستنتجت الرسالة أن هنالك زيادة في التأثيرات الغير مرغوبة  كالانخفاضات في مستويات TSH وT3 وT4 في مجموعات الأمهات المعالجة بالديكساميثازون بالمقارنة مع مجموعات السيطرة وايضا في مجموعات الولادات من الذكور عند البلوغ

وتم تسجيل انخفاضات متتالية لهرمونات (ACTH,LH,FSH) في مجاميع العلاج خصوصا المجموعة التي عولجت بالفترات الطويلة وكذلك الولادات من الذكور عند فترة البلوغ

وكذلك زيادة معنويه في هرمون PTH ونسبة الكالسيوم في الدم في المجموعة التي تعرضت للعلاج بأطول فضلاً عن تسجيل زيادة معنوية في جميع أنواع الدهون المقاسه في المجاميع المعالجة بالفترات الطويلة وحصول تغيرات في التركيب النسجي للغدد(الكظرية والدرقية) وايضاً تغيرات نسجية كثيرة في تركيب العظم خصوصا في الفترات المتقدمه من العلاج بالديكساميثازون.

واوصت الرسالة على الاستفاضة بالدراسات على تأثيرات العلاج بالديكساميثازون خلال فترة الرضاعة على الأمهات بمختلف فترات مابعد الولادة وكذلك تحديد الجرعة المناسبة للامهات والولادات لتقليل المخاطر والأضرار المفرطه للديكساميثازون

والتأثيرات المتعددة لهذا العلاج للمستقبلات الستيروديه خلال فترة مابعد الولادة إلى فترة البلوغ.

دخول المحررين

ddddddddddddddddddddddddddd
ffffffffffffffffffffffffff
تواصل معنا